تعد العولمة والتواصل عبر الثقافات المختلفة عمليتان لايمكن تجنبهما في هذا القرن. فمن جهة يصبح العالم متجانساً على نحو متزايد، لأن التمييز بين الأسواق المحلية أصبح أقلّ من ذي قبل، وقد يختفي تمامًا بالنسبة لبعض المنتجات. ومن ناحية أخرى تتجلى وتبرز الفروق بين الأمم، والأقاليم والمجموعات العرقية فيما يتعلّق بالحقائق الثقافية كالعادات والتقاليد واللغة. ولهذا السبب يمكن للعلامات التجارية ورسائل التسويق أن تتُرجَم بشكل مختلف عند توجيهها إلى ثقافات مختلفة.

ينبغي أن تتعرض الحملة الدعائية التي يتمّ إعدادها وتوجيهها إلى بلد ما وتحقق نجاحاً إلى عملية المواءمة والتكييف، والتقييم الدقيق قبل استخدامها في بلدان أخرى، كي تكون على الشكل الأمثل الذي يناسب كل مجموعة من المجموعات المستهدفة. بمساعدتنا يمكنك أن تكون على يقين بأن مشروع التسويق الخاص بك لن “يُترجَم” فقط بشكل صحيح، بل أيضاً بشكل ينظر بعين الاعتبار إلى حساسية الاختلافات الثقافية التي تجعل رسالتك ذات مغزى.

تعد أسواق الشرق الأوسط وجنوب شرق آسيا والبرازيل من صميم اختصاصنا ولكنّنا أيضاً نساعدتك في تكييف تواصلك مع السوق لمجموعات مستهدفة أقرب إليك.

نمتلك إمكانيات وخبرات لمساعدتكم في

  • التكييف الجرافيكي (كتيبّات، واعلانات، وأدلة مستخدم)
  • تكييف ثقافي (ملائمة انطلاقاً من منظور ثقافي)
  • تكييف اللغة واللهجات المحلية
  • تكييف السوق للاستراتيجيات والرسائل
  • التواصل مع العملاء بسبعة لغات اثناء العمل في المشروعات في الطلبيات الكبيرة